واشنطن (ا ف ب) - قال وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس الاحد انه يبدو ان اطلاق كوريا الشمالية لصاروخها اصبح وشيكا الا ان الولايات المتحدة لن تسقطه.
وفي حديث لشبكة "فوكس نيوز صنداي" ناقض غيتس الاميرال تيموثي كينتغ رئيس القيادة الاميركية في منطقة المحيط الهادىء الذي قال ان الجيش مستعد لاسقاط الصاروخ في حال صدر له امر بذلك.
وقال غيتس "اعتقد انه اذا كان صاروخا متوجها الى هاواي .. فربما نفكر في الامر. لا اعتقد ان لدينا اية خطط للقيام بذلك في هذه المرحلة".
وردا على سؤال حول ما اذا كان الاطلاق سيتم، قال غيتس "اعتقد انه سيتم". واضاف لشبكة ايه بي سي "واقول اننا لسنا مستعدين لفعل اي شيء حيال ذلك".
واوضح غيتس ان الحكومة الاميركية تعتقد ان اطلاق الصاروخ "هو غطاء لتطوير صاروخ باليستي عابر للقارات" الا ان هذا النوع من الصواريخ ليس له القدرة على الوصول الى ولاية الاسكا الاميركية. وقال ان كوريا الشمالية "تنوي على المدى الطويل" تسليح مثل هذا الصاروخ برأس حربي نووي. واضاف "انا شخصيا اشك في ان لديهم حاليا القدرة على القيام بذلك".
وردا على سؤال حول ما اذا كانت اليابان ستسقط الصاروخ، اشار غيتس الى الانباء التي قالت انه "اذا فشل الصاروخ وتبين ان انقاضه ستسقط على اليابان، فربما يقومون بعمل ما".
وذكر ان تطوير الصاروخ "مقلق للغاية" وان المحادثات السداسية حول تفكيك برنامج كوريا الشمالية النووي "لم تحدث اي تقدم مؤخرا".
وقال "اذا كانت هذه هي هدية (زعيم كوريا الشمالية) كيم جونغ-ايل للترحيب بالرئيس الاميركي الجديد: اطلاق صاروخ مثل هذا والتهديد باجراء اختبار نووي، اعتقد ان ذلك يقول الكثير عن تصلب نظام كوريا الشمالية بشان اي مبادرات دبلوماسية".
وكانت صحيفة يابانية ذكرت الاحد ان خبراء ايرانيين موجودون حاليا في كوريا الشمالية لمساعدتها في اطلاق ما تقول بيونغ يانغ انه "قمر اصطناعي" وتشتبه الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية بانها تجربة لاختبار اطلاق صاروخ.
وقالت صحيفة "سانكاي شيمبون" نقلا عن مصادر لم تسمها ان 15 خبيرا في تكنولوجيا الصواريخ وصلوا الى كوريا الشمالية مطلع آذار/مارس.
وبحسب الصحيفة فان الوفد نقل رسالة من الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الى الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ ايل يؤكد اهمية التعاون في مجال الفضاء.
ووضعت ايران في الثاني من شباط/فبراير اول قمر اصطناعي في مدار الارض استعانت بصاروخ "سفير-2" لاطلاقه، معززة الشكوك الغربية بقدرة ايران على استخدام هذه التكنولوجيا لتطوير برنامجها البالستي.


واشنطن (ا ف ب) - قال وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس الاحد انه يبدو ان اطلاق كوريا الشمالية لصاروخها اصبح وشيكا الا ان الولايات المتحدة لن تسقطه.
وفي حديث لشبكة "فوكس نيوز صنداي" ناقض غيتس الاميرال تيموثي كينتغ رئيس القيادة الاميركية في منطقة المحيط الهادىء الذي قال ان الجيش مستعد لاسقاط الصاروخ في حال صدر له امر بذلك.
وقال غيتس "اعتقد انه اذا كان صاروخا متوجها الى هاواي .. فربما نفكر في الامر. لا اعتقد ان لدينا اية خطط للقيام بذلك في هذه المرحلة".
وردا على سؤال حول ما اذا كان الاطلاق سيتم، قال غيتس "اعتقد انه سيتم". واضاف لشبكة ايه بي سي "واقول اننا لسنا مستعدين لفعل اي شيء حيال ذلك".
واوضح غيتس ان الحكومة الاميركية تعتقد ان اطلاق الصاروخ "هو غطاء لتطوير صاروخ باليستي عابر للقارات" الا ان هذا النوع من الصواريخ ليس له القدرة على الوصول الى ولاية الاسكا الاميركية. وقال ان كوريا الشمالية "تنوي على المدى الطويل" تسليح مثل هذا الصاروخ برأس حربي نووي. واضاف "انا شخصيا اشك في ان لديهم حاليا القدرة على القيام بذلك".
وردا على سؤال حول ما اذا كانت اليابان ستسقط الصاروخ، اشار غيتس الى الانباء التي قالت انه "اذا فشل الصاروخ وتبين ان انقاضه ستسقط على اليابان، فربما يقومون بعمل ما".
وذكر ان تطوير الصاروخ "مقلق للغاية" وان المحادثات السداسية حول تفكيك برنامج كوريا الشمالية النووي "لم تحدث اي تقدم مؤخرا".
وقال "اذا كانت هذه هي هدية (زعيم كوريا الشمالية) كيم جونغ-ايل للترحيب بالرئيس الاميركي الجديد: اطلاق صاروخ مثل هذا والتهديد باجراء اختبار نووي، اعتقد ان ذلك يقول الكثير عن تصلب نظام كوريا الشمالية بشان اي مبادرات دبلوماسية".
وكانت صحيفة يابانية ذكرت الاحد ان خبراء ايرانيين موجودون حاليا في كوريا الشمالية لمساعدتها في اطلاق ما تقول بيونغ يانغ انه "قمر اصطناعي" وتشتبه الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية بانها تجربة لاختبار اطلاق صاروخ.
وقالت صحيفة "سانكاي شيمبون" نقلا عن مصادر لم تسمها ان 15 خبيرا في تكنولوجيا الصواريخ وصلوا الى كوريا الشمالية مطلع آذار/مارس.
وبحسب الصحيفة فان الوفد نقل رسالة من الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الى الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ ايل يؤكد اهمية التعاون في مجال الفضاء.
ووضعت ايران في الثاني من شباط/فبراير اول قمر اصطناعي في مدار الارض استعانت بصاروخ "سفير-2" لاطلاقه، معززة الشكوك الغربية بقدرة ايران على استخدام هذه التكنولوجيا لتطوير برنامجها البالستي.


فارغو (الولايات المتحدة) (ا ف ب) - فر آلاف السكان الجمعة من واد بولاية داكوتا الشمالية شمال الولايات المتحدة حيث تهدد فيضانات غير مسبوقة مدينة فارغو رغم الحواجز التي اقامها متطوعون في محاولة لاحتواء الفيضانات الهائلة.

وتم اخلاء 150 منزلا في احد احياء مدينة فارغو التي يبلغ تعداد سكانها 92 الف نسمة لانقاذهم من فيضان تاريخي لنهر "ريد ريفر" الذي يفصل بين ولايتي داكوتا ومينيسوتا المهددة ايضا. ويعبر هذا النهر كندا ايضا.

واعلن الرئيس الاميركي باراك اوباما حالة التأهب في ولاية مينيسوتا مساء الخميس وذلك بعد ان اعلن حالة الكوارث الطبيعية في داكوتا الشمالية، بحسب ما اكد متحدث باسم البيت الابيض.

وتم اخلاء آلاف السكان وايضا مستشفيات في محيط النهر حيث يتواصل تساقط الثلوج وتشتد برودة الطقس.

وتمت نجدة بعض السكان الذين علقوا بسبب تزايد سريع لكميات المياه الناجم عن تساقط الثلوج في الاشهر الاخيرة، بمروحيات ومراكب.

وحذرت السلطات من ان نهاية هذا الاسبوع قد تكون اسوأ.

وقالت وزيرة الامن الداخلي جانيت نابوليتانو الجمعة ان الحكومة تستعد لتوفير المأوى والغذاء لثلاثين الف شخص لمدة اسبوع. واضافت "في اسوأ الحالات يمكن ان نكون ازاء 80 الفا الى مئة الف شخص تم اخلاؤهم".

وقالت السلطات ان سدا وقتيا يحمي فارغو التي اشتهر اسمها اثر فيلم للاخوين كوين في 1996، انهار الجمعة في حين لوحظت شقوق عديدة في سدود اخرى.

ويهدد ريد ريفر ايضا مدينة مورهيد التي يبلغ عدد سكانها 35 الف نسمة وتقع على الجانب الاخر من النهر في مينيسوتا.

وغمرت المياه شوارع فارغو ويتواصل ارتفاع منسوب المياه فيها رغم جهود آلاف المتطوعين ومئات من عناصر الحرس الوطني الذين اقاموا منذ عدة ايام كيلومترات من الحواجز لاحتواء الفيضانات.

والجمعة ملأ الاف المتطوعين 2,5 مليون كيس من الرمل لبناء سدود.

وقالت شاري لي (40 عاما) وهي متطوعة "ان عملنا بطيء بسبب البرد. وليس من السهل ابدا رص اكياس تغطيها الثلوج والجليد".

غير ان دنيس سوليفان (52 عاما) اكد "لن نتخلى ابدا" عن دورنا.

وبلغ ارتفاع المياه الجمعة 12,3 مترا اي 7 امتار اعلى من مستوى الانذار واعلى بمتر واحد من الرقم القياسي السابق الذي يعود الى 112 عاما.

وفي 1997 ارتفع مستوى المياه 12 مترا ما تسبب في فيضانات خطيرة وفي اخلاء عشرات آلاف الاشخاص.

وتحولت سهول داكوتا الشمالية الى "بركة سمك (ضخمة) ولم يعد بامكانها استيعاب مياه الامطار او الثلوج"، بحسب باتريك سلاتري من مركز الارصاد الجوية الوطني.

وقال دنيس والاكير رئيس بلدية فارغو الجمعة "لا احد ايا كان عمره شهد مثل هذا من قبل" واضاف "لا ينقصنا الا اعصار".

وتتوقع مصالح الارصاد الجوية ان يبلغ ارتفاع المياه 13,1 مترا السبت. وقالت نشرة لهذه المصالح ان منسوب ريد ريفر "يرتفع بنسب لم نشهدها ابدا في السابق" واضافت ان فيضانه "يقترب من مستويات قياسية ولا يظهر اي مؤشر على التراجع".

وهذا النهر الذي يبلغ مجراه عادة 30 مترا فاض الجمعة الى اكثر من 900 متر ويتوقع تساقط المزيد من الامطار نهاية الاسبوع.

السبت، 28 مارس، 2009

Our Amazing Solar System


كشفت مجلة "نيتشر" العلمية ان فريقا من الباحثين تمكن من جمع بقايا نيزك سقط على الارض.
وقد جمع العلماء نحو 50 قطعة من هذا النيزك سقطت في صحراء السودان في اكتوبر/ تشرين الاول الماضي.
ويقول العلماء ان جمع هذه القطع هو فرصة نادرة لدرس الطريق التي سلكها النيزك وتكوينه الكيميائي.
واضافوا ان ذلك قد يسهل عملية حماية الارض من سقوط نيازك عليها في المستقبل.
يشار الى ان النيزك الذي يبلغ حجم سيارة يعرف بـ "تي سي 3 عام 2008" رصد من قبل علماء فضاء في ولاية اريزونا الامريكية في اكتوبر/ تشرين الاول الماضي، بعد ان فقدت اثره مناظير فضائية عدة حول العالم عندما تفكك في الغلاف الجوي فوق صحراء السودان.
وبعد التأكد من المعلومات غادر بيتر جينيسكنز الذي كتب التقرير في المجلة من كاليفورنيا الى السودان مع فريق من الخبراء للبحث عن مكان سقوط بقايا النيزك.
وقد تمكن العلماء من جمع 47 قطعة من النيزك سيحللونها وعرف حتى الآن ان المادة الرقيقة التي يتكون منها النيزك هي التي جعلته يتفكك على علو 37 كيلومترا، ما ادى الى تخفيف سرعته، حسبما يقول جينيسكينز.
وشارك جينيسكنز في صياغة التقرير العالم دوجلاس رامبل من مؤسسة كارنجي الامريكية الذي قال ان العديد من النيازك شوهدت وهي تدخل غلاف الارض مشتعلة، لكن الامر الفريد والنادر في الامر "كانت رؤية النيزك قبل ان يدخل الغلاف الجوي ومتابعته".
ولدى سقوط النيازك على الارض يكون من الصعب جدا بل من النادر الحصول على معلومات مباشرة حول مصدر النيزك او نوعه.
ويقول الخبراء المنكبون على تحليل ودراسة هذا النيزك انه من نوع نادر يدعى "اوريليت".
وبعد مقارنة المعلومات التي تم الحصول عليها قبل التفكك وبعده يفيد التقرير بأن هذا النيزك يعتبر حديثا بعض الشيء وقد يكون قد امضى فقط بعض ملايين السنين داخل النظام الشمسي.



وصلتني العديد من الأسئلة والاستفسارات عن نهاية العالم والحضارة البشرية في عام 2012. فهل هناك كوكب باسم نيبيرو (Nibiru) يقترب من الارض مسببا سلسلة من الحوادث والكوارث الطبيعية لتكون نهاية العالم في الحادي والعشرين من ديسمبر 2012 كما تقول التنبؤات؟ هل ناسا تخفي دلائل وجود كوكب نيبيرو عن العامة وهل يتآمر الفلكيون في العالم لاخفاء الحقيقة خشية من ردة فعل الشعوب؟ هل سيتوقف كوكب الارض عن الدوران وتتفجر براكين الأرض باجمعها؟ ام ان الارض والمجموعة ستمر في منتصف درب التبانة لتعلن نهاية حياة الكائنات الحية على الأرض؟ هل سينقلب المجال المغناطيسي للأرض المسؤول عن حمايتنا من الاشعاعات الضارة القادمة من الفضاء؟ ماذا عن تقويم حضارة المايا والتي تنتهي بكل غموض يوم 21 ديسمبر 2012؟ ما هي صحة تلك الادعاءات والتنبؤات؟
في الحلقة الأولى تحدثنا عن كوكب نيبيرو وكيف أنه علميا وفلكيا لا وجود لهذا الكوكب الغامض على الاطلاق. والآن سوف نغطي السؤال التالي:
هل ناسا تخفي دلائل وجود كوكب نيبيرو عن العامة وهل يتآمر الفلكيون في العالم لاخفاء الحقيقة خشية من ردة فعل الشعوب؟

وقد غطينا جانب من هذا السؤال في الحلقة الاولى ، فناسا هيئة مخصصة للطيران والفضاء. ولو درسنا اسم ناسا عن كثب فهو National Aeronautics And Space Administration وطبقا لويكيبيديا العربية فتعرف ناسا انها:
الإدارة الوطنية للملاحة الفضائية والفضاء، و تختصر ناسا. هى وكالة تابعة لحكومة الولايات المتحدة الأمريكية. وهى المسؤولة عن البرنامج الفضائي للولايات المتحدة. وأنشئت في العام 1957. وكان تمويلها السنوي يقدر ب 16 مليار دولار. بالإضافة للمسؤولية عن البرنامج الفضائي فإن وكالة ناسا أيضاً مسؤولة عن الأبحاث المدنية والعسكرية الفضائية طويلة المدى. ووكالة ناسا معروفة على أنها وكالة الفضاء الرائدة للوكالات الأخرى حول العالم.
فناسا لا تقوم بأبحاث الفلك كما هو شائع حيث ان
علم الفلك علم منفصل تماما عن علوم الفضاء . ولكن هذا لم يمنع مناضلوا نظرية نيبيرو بادعاء بأن ناسا تخفي معلومات هذا الكوكب ، وكأن ناسا تملك وتدير مراصد العالم الفلكية! لكن هل هذا يعني أن ناسا لا تمتلك وتدير أي مرصد؟ بل على العكس تماما ، فجميع المراصد الفضائية الأمريكية تقع تحت مسؤولية ناسا! ويعد مرصد هابل الفضائي (قطر 2.4 متر) من أشهر المراصد على الاطلاق (وهو بالتعاون مع وكالة الفضاء الأوروبية). ويعد حجم هابل اليوم ضئيل مقارنة بالمراصد الأرضية ، ولكن الذي يميز هابل عن غيره هو وجوده فوق الغلاف الجوي حيث ان هذا يساعد في التقاط صور في غاية الوضوح بعيدا عن التأثيرات السلبية للغلاف الجوي للأرض.
وقد عكف الفلكيون في العقد الماضي على تطوير تكنولوجيا البصريات المتأقلمة (Adaptive Optics) للحد من تأثير الغلاف الجوي على جودة الصور الفلكية. وقد نضجت هذه التكنولوجيا اليوم لتسمح للمراصد الارضية بالتقاط صور فلكية تضاهي دقة ونقاوة تلك الصورة الملتقطة من هابل ، بل وتتعداها في الدقة نظرا لحجم المرايا الكبير للمراصد الأرضية. وان كانت تلك المراصد تستطيع تصوير مستعسرات عظمى (Supernovae) وأشباه النجوم (Quasars) يصل عمر البعض منها الى 12 مليار سنة ، فكيف لم ينجح أي مرصد في التقاط اي صورة لكوكب يعبر المجموعة الشمسية في طريقه للأرض؟
وربما يتساءل البعض لماذا لا تفند ناسا او المراصد الفلكية الاخرى تلك الادعاءات الخاصة بكوكب نيبيرو؟ وهذا سؤال وجيه ولكن يجب علينا ان نتذكر ان العلماء لن يضيعوا وقتهم لتفنيد كل اشاعة جديدة تظهر على الانترنت! وبالرغم من ذلك ، فقد قامت ناسا ، وتحديدا قسم حياة الفضاء الخارجي (Astrobiology) بالرد على هذه الاشاعة نظرا لكم الأسئلة الهائلة التي تصلهم بشأن تلك الخدعة. وفيما يلي
الرد من موقع ناسا الرسمي على هذا الادعاء:
السؤال:






الإجابة:






وفي رد عالم ناسا ، نرى ان السطر الأول من الرد يقول أتمنى ان يكون هذا آخر تعليق لي على خدعة نيبيرو. وسوف أترك للقاريء متعة قراءة باقي الرد!
ماذا نستنتج من كل هذا؟

أولا ، لا وجود لمؤامرة عالمية من ناسا او من مئات المراصد الاخرى لاخفاء الحقيقة عن كوكب لا وجود له.
ثانيا ، يجب علينا التحري عن مصدر المعلومات قبل القبول بها.
ثالثا ، يجب ان يكون مصدر المعلومات مصدر علمي معروف من مؤسسة أكاديمية او علمية مرموقة.
رابعا ، ليس كل ما نقرأه في المدونات والقوائم البريدية والمنتديات حقيقة حتى وان كانت المعلومات تبدو منطقية للوهلة الأولى.

أخيرا اود ان اضيف ان الشك هو الطريق لليقين ، فدون الشك لا تتقدم العلوم ولا ترتقي الحضارات.


وصلتني العديد من الأسئلة والاستفسارات عن نهاية العالم والحضارة البشرية في عام 2012. فهل هناك كوكب باسم نيبيرو (Nibiru) يقترب من الارض مسببا سلسلة من الحوادث والكوارث الطبيعية لتكون نهاية العالم في الحادي والعشرين من ديسمبر 2012 كما تقول التنبؤات؟ هل ناسا تخفي دلائل وجود كوكب نيبيرو عن العامة وهل يتآمر الفلكيون في العالم لاخفاء الحقيقة خشية من ردة فعل الشعوب؟ هل سيتوقف كوكب الارض عن الدوران وتتفجر براكين الأرض باجمعها؟ ام ان الارض والمجموعة الشمسية ستمر في منتصف درب التبانة لتعلن نهاية حياة الكائنات الحية على الأرض؟ هل سينقلب المجال المغناطيسي للأرض المسؤول عن حمايتنا من الاشعاعات الضارة القادمة من الفضاء؟ ماذا عن تقويم حضارة المايا والتي تنتهي بكل غموض يوم 21 ديسمبر 2012؟ ما هي صحة تلك الادعاءات والتنبؤات؟

كعادتي دائما ، فإن الاجابة المقتضبة هي: كلا ، لن يحدث اي من هذا!

ولكنك لم تزر موقع إدارة علوم الفلك والفضاء لتقرأ الاجابة المقتضبة ، اليس كذلك؟! هل تريد ان تعرف التفاصيل عن خدعة نهاية العالم (Nibiru Hoax)؟ في سلسلة حلقات ، سوف اقوم بالرد على كل هذه التساؤلات على حدة.

تاريخ الانسان حافل بتنبؤات نهاية العالم ، فاكذوبة 2012 ليست الاولى من نوعها وحتما لن تكون الاخيرة. فقد انتشرت في الآونة الاخيرة مواقع في الشبكة العنكبوتية وبرامج وثائقية ، وحتي افلام هوليوودية ، تتحدث عن نهاية العالم المحتوم. وتلك الاداعات لا تتعدى تفسيرات خاطئة ممزوجة بمعلومات علمية غير دقيقة لا تمد للواقع بأي صلة.

وفي هذه الحلقة ، سوف نقوم بالاجابة على السؤال التالي:

هل هناك كوكب باسم نيبيرو (Nibiru) يقترب من الارض مسببا سلسلة من الحوادث والكوارث الطبيعية لتكون نهاية العالم في الحادي والعشرين من ديسمبر 2012 كما تقول التنبؤات؟

كلا. لا يوجد اي دليل علمي واحد على وجود هذا الكوكب. اين احداثيات هذا الكوكب؟ اي الصور الفلكية الخاصة به؟ هناك العشرات ، بل المئات من المراصد والتي تغطي كافة السماء في شقيها الشمالي والجنوبي ، فكيف لا يسجل اي مرصد اقتراب كوكب بهذا الحجم الضخم وهو يبعد عن الارض فقط 3 سنين (من 2009 حتى 2012)؟ يدعي مناضلوا نظرية نهاية العالم بأن ناسا تخفي هذه المعلومات عن العامة! وهي تتآمر مع المراصد الاخرى لاسدال الستار عن وجود هذا الكوكب!

وهنا يجب ان تعرف أولا بأن اسم ناسا يزج في كل الامور المتعلقة بعلم الفلك ، علما بأن اختصاص ناسا الرئيسي هو الطيران والفضاء وليس الفلك كما هو شائع. بل أن اغلبية المراصد في الولايات المتحدة لا تقع اطلاقا تحت مظلة ناسا. وماذا عن المئات من المراصد الاخرى في العالم؟ بل وماذا عن الآلاف المؤلفة من التلسكوبات الصغيرة الحجم والتي يمتلكها الهواة في كل اقطار العالم. فالهواة اليوم يستطيعون ، باستغلال كامرات ومعدات فلكية متاحة للجميع ، رصد وتصوير الكوكب القزم بلوتو والذي يبعد اكثر من 5 مليارات كيلومتر عن الارض. اضف الى ذلك ضئالة حجم ولمعان بلوتو مقارنة بنيبيرو ، فكيف لم ينجح اي فلكي ، محترفا كان ام هاو ، في رصد هذا الكوكب العملاق وهو في طريقه الى الارض؟ يبرر مناضلوا النظرية بأن مدار الكوكب اهليجي حاد ، كما هو الحال في المذنبات ، ويكمل الكوكب دورة واحدة كل 3600 سنة مستندين بذلك الى بعض النصوص السومرية القديمة. ولو سلمنا بصحة هذه المعلومات ، فذلك لا يفسر عجز الفلكيين عن رصد الكوكب وهو لا يبعد عن الارض الا بضعة ملايين من الكيلومترات ، وهي مسافة ضئيلة فلكيا.

المسار المزعوم لنيبير,

في ظل هذه المعضلة ، يدعي مناضلوا النظرية بأن الكوكب يقع الآن خلف الشمس ، ولذلك يستحيل رؤيته بشكل مباشر ، فنحن لا نستطيع رؤية صخرة ضئيلة خلف ضوء لامع. ولكن ان كان الكوكب حقا يقع خلف الشمس الآن ، فهذا يعني انه في اوج سرعته الدورانية ، كما تنص قوانين كبلر ، ولن يظل مخفيا للأبد. وبسبب كتلة الكوكب الضخمة فإن على الكوكب ان يعبر من خلف الشمس بفترة زمنية قياسية وقصيرة. وبما ان الارض تدور حول الشمس دورة كاملة في خلال 365 يوم تقريبا ، فإنه في ظرف شهر او اقل ، تقوم الارض بالسفر في مدارها حول الشمس ، ونكون قادرين على رؤية ذلك المكان "المختفي" خلف الشمس. وفي خلال سنة كاملة ، نكون قد رصدنا السماء بكل الاتجاهات فيا ترى اين يختبيء كوكب نيبيرو الآن؟ لماذا لم يسجل العالم الكوكب في عام 2000؟ في 2003؟ في 2008؟

هنالك قاعدة ومسلمة في كل النقاشات العلمية: البينة على من ادعى. وكما قال الفلكي الراحل كارل ساجان فإن الاداعاءات العظيمة تتطلب ادلة اعظم. فما هي الادلة التي قدمها مناضلوا نهاية العالم على كوكب نيبيرو؟

لا شيء سوى مزيج من نظريات المؤامرة المدعمة بمعلومات هزيلة علميا. هل قدموا معلومة علمية واحدة نستطيع من خلالها رصد هذا الكوكب؟ ماذا عن السرعة الدورانية؟ اهليجية المدار؟ احداثيات الكوكب؟ كلا ، لم يجهدوا انفسهم بتوفير اي من هذه المعلومات لأنه ببساطة شديدة لا وجود لهذا الكوكب الا في اذهانهم.


واشنطن (ا ف ب) - اعلنت وكالة الفضاء الاميركية (ناسا) ان المكوك الاميركي ديسكوفري انفصل عن محطة الفضاء الدولية الاربعاء وبدأ رحلة العودة الى الارض حيث من المقرر ان يصل السبت.
وحصلت عملية الانفصال عند الساعة 19,53 تغ كما كان مقررا. ومع هذا الانفصال الذي جرى على بعد حوالى 350 كلم فوق المحيط الهندي، تكون قد انتهت مهمة المكوك التي استمرت ثمانية ايام.
وسيحط المكوك وطاقمه المؤلف من سبعة رواد في مركز كينيدي الفضائي في فلوريدا (جنوب شرق) عند الساعة 17,43 تغ (13,43 بالتوقيت المحلي) اذا سمحت الاحوال الجوية بذلك.

الخميس، 26 مارس، 2009

الكواكب القزمة


الكوكب القزم هو اي جرم سماوي داخل المجموعة الشمسية والذي تنطبق عليه الشروط الثلاث التالية:
1.الجرم يدور حول الشمس.
2. الجرم يمتلك كتلة كافية تساعده للوصول الى شكل كروي او شبه كروي.
3. الجرم يشترك في مداره مع اجرام اخرى تعادل كتلته او تتعداها.
وقد تم اعلان التعريف الرسمي للكواكب القزمة في اجتماع الاتحاد الفلكي العالمي (IAU) والذي انعقد في عام 2006 وبهذا انسدل الستار عن قضية تعريف الكواكب والتي شغلت علماء القرن الحادي والعشرين. ولم تكن هناك اي حاجة لتعريف الكواكب تعريفا دقيقا قديما حيث ان جميع الكواكب المعروفة من عطارد الى نبتون تم اكتشافهم قبل القرن العشرين.
وفي عام 1930 تم اكتشاف بلوتو وتم تصنيفه ككوكب وبهذا زاد العدد الى تسعة.
ولكن مع نهاية القرن العشرين وباستخدام مراصد ومعدات فائقة الدقة ، اكتشف العلماء ان المنطقة المحيطة ببلوتو ممتلئة بأجسام تسمى بـ "الاجرام البعدنبتونية" اي اجرام المجموعة الشمسية الأبعد من نبتون (Trans-Neptunian Objects) وهي قريبة من بلوتو بالكتلة والحجم ، وهنا بدأ يفقد بلوتو هويته ككوكب حيث انه لا يختلف كثيرا عن الاجرام البعدنبتونية بل وأنه يشترك معهم في الكثير من الصفات واهمها انحناء مداره والذي يبلغ 17.1̊ من دائرة البروج.

الأجرام البعد نبتونية :
وتوقع العلماء ان المزيد من الكواكب المقاربة لبلوتو سوف يتم اكتشافها بعد مرور الوقت ، وبالفعل تم هذا حيث اكتشف العالم مايك براون الجرم ايريس في عام 2003 وتم تحديد قطره الذي يبلغ 2400 كم وهو اكبر بقليل من بلوتو والذي يبلغ قطره 2306 كم ، ولهذا فإن ايريس يستحق لقب كوكب مثل بلوتو.
وكان ايريس هو كل ما احتاجه العلماء لإنهاء الجدل حول تعريف الكواكب حيث تم تقسيم الكواكب الى مجموعتين: كواكب كلاسيكية وعددها ثمانية: عطارد ، الزهرة ، الأرض ، المريخ ، المشتري ، زحل ، اورانوس ، نبتون. كواكب قزمة وعددها ثلاثة: سيريس ، بلوتو ، ايريس.وينبطق الشرطان 1 و 2 على الكواكب الكلاسيكية ، فهي تدور حول الشمس وتتمتع بشكل كروي ، ولكن بعكس الكواكب القزمة ، فإن الكواكب الكلاسيكية لا يتداخل مدارها مع مدار اي جسم آخر قريب منها بالكتلة او الحجم. اي ان الكوكب الكلاسيكي هو مركز الثقل الوحيد في مداره حول الشمس. ولو طرحنا نبتون وبلوتو على سبيل المثال ، فهما جرمان يتداخل مدارهما مع الآخر فتارة يكون نبتون هو الاقرب للشمس وتارة اخرى يكون بلوتو هو الاقرب للشمس. ففي هذا المثال يكون نبتون العملاق هو مركز الثقل لما يمتلك من كتلة وحجم تضاعف مثيلها في بلوتو ، وعلى هذا فإن نبتون يصنف ككوكب كلاسيكي بينما بلوتو ككوكب قزم.سيريس
Ceres سيريس :
يعد سيريس اصغر الكواكب القزمة في المجموعة الشمسية والكوكب الوحيد في حزام الكويكبات.
تم اكتشافه في الاول من يناير عام 1801 من قبل القس جويسيبه بيازا وتم تسمية الجرم على الاله الروماني سيريس ، اله الحصاد والنمو.
يبلغ قطر سيريس 950 كم اي انه اكبر الاجرام في حزام الكويكبات والذي يقع بين كوكبا المريخ والمشتري.تم اطلاق لقب كوكب على سيريس في وقت اكتشافه ، ولكن بعد مرور عدة عقود ، قرر العلماء تسميته بكويكب حيث انه يقع في حزام الكويكبات.
وقد ظلت هذه التسمية لمدة 150 سنة حتى تم اعادة تصنيف سيريس الى كوكب قزم في عام 2006 في اعلى تألقه ، يصل قدر سيريس المرئي الى 6.7 اي انه اخفت من حد الرؤيا البصري للعين المجردة والبالغ 6 ، ويستطيع الاشخاص الذين يتمتعون بقوة بصرية عالية ان يرصدوا سيريس بالعين المجردة تحت ظروف جوية مناسبة. تبلغ اعلى درجة حرارة للسطح -38 درجة مئوية عند الحضيض (اقرب نقطة للشمس).
وكتلة سيريس البالغة 9.5×〖10〗^25 كجم تمثل ثلث الكتلة الكلية لحزام الكويكبات ، والكتلة الكلية لا تتعدى 4% من كتلة القمر.
تشير الارصاد الى ان سرييس يتمتع بغلاف جوي ضعيف ودرجة حرارة دافئة نسبيا.
يجدر بالذكر ان العلماء قاموا ببناء نماذج لتركيب سيريس الداخلي باستخدام حزم برامج عالية الدقة.
وبالاعتماد على نتائج الرصد المتعددة لسيريس استنتج العلماء وجود نواة صخرية من السليكون مغطاة بطبقة سميكة من ثلج الماء والامونيا.
ويتراوح سمك هذه الطبقة من 60 كم الى 120 كم اي انها قد تحتوي على ما يقارب من 200 مليون كليومتر مكعب من الماء ، وهي كمية اعلى من مجموع كل الماء العذب على الارض.
في عام 2005 ، قما فريق من العلماء باستخدام التلسكوب هابل لاجراء عدة ارصاد للتعرف على طبيعة التضاريس الطبيعية للكوكب ، ووجدوا ان سيريس يفتقر الى التضاريس المعتادة في الاجرام المشابه له حيث ان السطح خالي تقريبا من الفوهات والجبال والمرتفعات ، وهذا ما أثار عجب العلماء حيث ان سيريس يقع في حزام الكويكبات المكتظ بالصخور والغبار.
ويرجع سبب انعدام تضاريس الفوهات العنيفة الى التغيرات التي تطرأ على طبقة الثلج السطحية حيث تختفي آثار الارتطامات على السطح بعد مرور الزمن ، وهي عملية تشابه عوامل التعرية الطبيعية على الأرض.
يدور سيريس حول الشمس كل 4.6 سنة فهو ابعد من المريخ والذي تبلغ سنته 1.8 من سنوات الارض ، ولكنه اقرب من المشتري والذي تبلغ طول سنته 11.8 سنة.
قامت ناسا باطلاق مهمة داون (Dawn) في عام 2007 لاستكشاف الكويكب فيستا-4 في عام 2011 قبل الوصول الى سيريس في عام 2015. وسوف يقترب مسبار داون من سيريس حتى يصل الى بعد 750 كيلومتر ويبدأ بتصوير الكوكب القزم في الاشعة المرئية والتحتحمرائية بالاضافة الى تحليل اطياف الكوكب لاستنتاج وفرة المعادن والمركبات عليه
Plutoبلوتو
مسبار داونبلوتو :
هو ثاني اكبر الكواكب القزمة (بعد ايريس) وعاشر اكبر الاجرام التي تدور حول الشمس.
يعد بلوتو اكبر الاجرام في منطقة تسمى بحزام كيوبير وهي المنطقة الشاسعة بين مدار نبتون وسحابة اورت. وكمثل الاجرام المتعددة في حزام كيوبر ، فإن بلوتو يتكون من نواة صخرية مغطى بالثلوج ولا تتعدى كتلته خمس كتلة القمر.
يدور بلوتو في مدار اهليجي حاد بعكس المدارات الشبه الدائرية للكواكب ، وهذا يجعل مدار بلوتو يتداخل مع مدار نبتون فيصبح نبتون هو الابعد ولمدة عشرين سنة.
ثم بعدها يصبح بلوتو هو الابعد لمدة 228 سنة. يقترب بعد ذلك ويدخل في مدار نبتون لمدة عشرين سنة اخرى. يبتعد بلوتو عندما يكون في ابعد نقطة عن الشمس بمقدار 7.4 مليار كيلومتر وتكون المسافة في اقرب نقطة 4.4 مليار كيلومتر.
يبلغ قدر بلوتو المرئي 15.1 اي انه اخفت من البدر بسبعين مليار مرة ويحتاج الراصد الى منظار كبير لرصد الكوكب في الظروف الجوية المناسبة. عندما يكون بلوتو في الحضيض (أي أقرب نقطة من الشمس) تهطل الثلوج على سطحه ويتكون جوه من النيتروجوين بنسبة 98% ومزيج من الميثان وأول أكسيد الكربون ، والضغط الجوي خفيف ويعادل أقل من مائة ألف مرة من الضغط الجوي للأرض كما أن معدل درجة الحرارة – 230 درجة تحت الصفر المئوية نظرا لبعده الشاسع عن الشمس.
يدور بلوتو حول نفسه كل 6 أيام و 9 ساعات و17 دقيقة دورة كاملة وتعتبر هذه الدورة طول يومه ، أما سنته فهي 248 سنة ، أي أنة يدور حول الشمس دورة كاملة المدة وبما أن بلوتو قد اكتشف عام 1930 ، لذا فإنه سيكمل أول دورة له عام 2178 , ويميل محور بلوتو على سطح مدارة بمقدار 122 درجة وهذا يشبه الميل بمقدار 32 درجة ويؤدي الى حدوث فصول اربعة ، ولذلك فإننا نشاهد مناطقه الاستوائية غامقة والقطبية أكثر وضوحا .
تتكون الطبيقه الداخلية أو النواة لكوكب بلوتو من مواد صخرية وجليد الماء مما يجعل كثافته أعلى من 2 جم/سم³ (الماء = 1 جم/سم³) وهي (أي نواة) تعادل ¾ كتلته ، أما الباقي وهي الطبقة المحيطة بالنواة فهي مزيج من الغازات المتجمدة مثل النيتروجين والميثان والجليد الماء وأعبى الطبقات هي الطبقة السطحية ,وتتميز باحتوائها على غاز الميثان المتجمد .
مسبار الافق الجديدةيمتلك بلوتو ثلاثة اقمار في طليعتها القمر كارون (Charon) والذي اكتشف عام 1978 على يد العالم الفلكي جيمس كريستي. إن القمر لشدة قربة من الكوكب يبدو وكأنة لاصق بكوكبه ومن تكرار الرصد تبين أنة يدور حول بلوتو دورة كاملة كل 6.4 يوم (أي 6 أيام و9 ساعات و36دقيقة ) وقد أسماه مكتشفة كارون نسبة إلى اسم نهر كان معتبرا في الأساطير اليونانية القديمة. يبلغ قطر كارون 1212 كيلومتر ، ويبلغ قطر مدارة حوالي 20 ألف كيلومتر , أي أنه يدور حول كوكبه على بعد عشرة آلاف كيلومتر وفوق خط استوائه ويميل محورة مقدار 122 درجة .
وتم اكشاف القمرين نيكس (Nix) و هيدرا (Hydra) في عام 2005 ولا يتعدى قطر كل منهم 50 كيلومتر. يبلغ قطر مدار نيكس 48 الف كيلومتر وهو يكمل دورة كاملة حول بلوتو في غضون 24.8 ايام ، بينما يبلغ قطر مدار هيدرا 67 الف كيلومتر ويكمل دورة كاملة في 38.2 ايام.
اطلقت ناسا في التاسع عشر من يناير عام 2006 مركبة الافق الجديدة (New Horizons) بهدف استكشاف بلوتو واقماره. ومن المخطط ان تصل المركبة الى بلوتو في الرابع عشر من يوليو عام 2015 لتبدأ بالاقتراب من بلوتو حتى تكون على بعد 10 الاف كيلومتر لالتقاط صور عالية الدقة ولتحليل الطبيعة الجيوفزيائية لبلوتو وأقماره وبعض الاجسام البعدنبتونية المتناثرة في حزام كيوبر علما بأن المركبة تحمل على مطنها ستة معدات علمية مختلفة.
ايريس Eris

ايريس وديسنومياالكوكب القزم ايريس والذي كان يطلق عليه سابقا رمز 2003 UB313 هو اكبر الكواكب القزمة وتاسع اكبر جرم يدور حول الشمس. يبلغ قطره ما بين 2,400 و 3,000 كيلومتر وكتلته اعلى من بلوتو بنسبة 27%. تم اكتشاف ايريس في عام 2003 عبر فريق العالم مايك براون في مرصد جبل بالومار في الولايات المتحدة الامريكية ، وقد صنف حينها ضمن قائمة الاجرام البعدنبتونية والتي تسبح في حزام كيبوبر مع الآلاف من الاجرام الاخرى. وقد كان ايريس احد الاسباب الرئيسية التي ادت الى تبني التعريف الجديد للكواكب من قبل الاتحاد الفلكي العالمي في قرارهم التاريخي عام 2006. وتم اطلاق اسم ايريس تيمنا بالاله اليوناني للصراع.
يكمل ايريس دورة واحدة حول الشمس كل 557 سنة ويبعد عن الشمس مسافة 10 مليارات كيلومتر في المتوسط بينما يصل بعده الى 14.6 مليار كيلومتر في الأوج و5.6 مليار كيلومتر في الحضيض.
بعد اكتشاف ايريس ، قام فريق من الباحثين باستخدام منظار جميني الشمالى والذي تلبغ قطر مرآته 8 متر لدراسة الكوكب عبر تحليل الاطياف المنبعثة منه ، ووجدوا انه يشابه بلوتو في تركيبه حيث تتواجد كميات من جليد الميثان على سطحه. بسبب بعد ايريس عن الشمس ومداره الاهليجي الحاد ، فإن حرارة سطحه تتذبذب ما بين -247 و-217 درجة مئوية.ولكن بالرغم من بعد ايريس عن الشمس ، الا أن اقترابه منها يزيد درجة حرارة الميثان المتجمد على السطح مما يؤدي الى تحول بعض الجليد الى الحالة الغازية دون المرور بمرحلة السيولة.
لايريس قمر واحد تم اكتشافه عام 2005 ويطلق عليه اسم ديسنوميا (Dysnomia). وتم الاكتشاف عن طريق استخدام تكنولوجيا البصريات المتأقلمة (Adaptive Optics) في منظار كيك في هاواي. يقدر قطر ديسنوميا بمائة وخمسين كيلومتر فقط وهو اخفت من سيريس بمقدار ستين مرة. يدور القمر حول كوكبه كل 15.7 يوم على بعد مسافة قدرها 37 الف كيلومتر.

عطارد


عطاردعطارد هو اصغر الكواكب الكلاسيكية في مجموعتنا الشمسية وأقربها الى الشمس. يبلغ قطره حوالي 4880 كلم وكتلته 0.055 من كتلة الأرض. أما جاذبيته فهي بمقدار 0.387 من جاذبية الأرض، و سمي بعطارد نسبة لإله التجارة. فهو يبعد عنها بمعدل 57 مليون كيلومتر مما جعل رصده أمراً صعباً، فهو إما أن يشرق قبل شروق الشمس بحوالي ساعة أو يغرب بعدها بساعة، وذلك إذا كان في أعلى ارتفاعاته التي لا يتجاوز فيها أعلى من 28 درجة فوق الأفق عند غروب الشمس أو لحظة شروقها. كان عطارد معروف عند جميع الأمم في الماضي كما أن بعض الفلكيين القدماء ظنوا أن عطارد الذي يرونه في المساء هو غير الذي يرونه صباحاً واطلقوا على هذا الأخير اسم Apollo ، وما ذلك إلا لسرعة دورانه حول الشمس البالغة 48 كلم في الثانية. ولذلك فهو يتم دورة واحدة حول الشمس كل 88 يوم وهي مدة سنته أما دورانه حول نفسه فتبلغ 59 يوم وهذا طول يومه.
ولا يمتلك عطارد اي اقمار او غلاف جوي يذكر بسبب جاذبيته الضئيلة.
تاريخ تشكل عطارد مشابه لتاريخ الأرض، فمنذ حوالي 4.5 بليون سنة تشكل الكوكب عندما تشكلت كواكب المجموعة الشمسية من حسب نظريات تكون المجموعة. وقد مرت المجموعة بفترة القصف العظيم ، وفي وقت مبكر وخلال تشكل الكوكب تميز بقلب معدني كثيف وقشرة من السليكات، وبعد فترة القصف العظيم تدفقت الحمم عبر ارض الكوكب وغطت قشرته القديمة، وخلال هذا الوقت تجمع الحطام من الصخور والحجارة على الكوكب ودخل في مرحلة جديدة حيث استقرت القشرة عندما خفت حدة القذف.

عبور عطارد أمام الشمسوفي خلال هذه الفترة تشكلت الحفر والسهول وأصبح عطارد ابرد وتقلص قلبه وخرجت الحمم من تشققات القشرة وكونت مجاري ومنحدرات ونتوءات صخرية. وخلال المرحلة الثالثة تدفقت الحمم خلال الأرضي المنخفضة مشكلة سهول ناعمة، وخلال المرحلة الرابعة شكلت النيازك الصغيرة سطح من الغبار وبعض من النيازك التي ضربت سطح الكوكب بعد ذلك شكلت حفر جديدة تبدو لامعة للراصد. إن عطارد عالم يشبه القمر ، ملئ بالحفر، ويحتوي على منخفضات عملاقة، والعديد من الحمم البركانية. تتراوح الحفر في الحجم من 100 متر إلى 1300 كيلومتر. الحفرة الأكبر على عطارد هي حوض كالوريس (Caloris) وقد حددت من قبل هارتمان وكويبير ( 1962) وفي راي العلماء أن أي حفرة أكبر من 200 كيلومتر في القطر هي حوض.




ويلاحظ بأن حجم الشمس تظهر مرتان ونصف أكبر من على الأرض والسّماء سوداء دائما لأن الكوكب عمليا لا جو له يسبب تبعثر الضوء. وعند النظر منه إلى السماء سوف يرى نجمتان ساطعتان، واحدة ملونة هي الزهرة والأخرى الأرض ملونة بالزرقة. عرف عن عطارد أنه ذو كثافة عالية ( كثافة عطارد 5.5 جرام/سم3 والأرض فقط 4.0 جرام/سم3 . هذه الكثافة العالية تشير بأنّ الكوكب 70 إلى 60 بالمائة هو وزن معدني ، و30 بالمائة من الوزن هي سيليكات. هذا يعطي مؤشر بأن قلب المركز يشكل 75% من نصف قطر الكوكب وحجم المركز 42% من حجم الكوكب.

وقد كانت المعلومات المتوفرة قليلة عن هذا الكوكب حتى رحلة مارينر 10، بسبب الصعوبة في ملاحظته بواسطة المناظير الأرضية، وبسبب مداره حول الشمس لهذا يمكن مشاهدته خلال ساعات النهار أو فقط قبل شروق الشمس أو بعد غروب الشمس.


حول عطارد جاءت من
مارينار 10إن أغلب الاكتشافات العلمية حول عطارد جاءت من مارينر10 والتي قد أطلقت في نوفمبر 1973. ووصلت الكوكب في مارس 1974 وعلى مسافة تقدر بـ 705 كيلومتر من سطحه. وفي سبتمبر 1974 مرت بعطارد لثاني مرة وفي مارس 1975 لثالث مرة. خلال هذه الزّيارات، ومن خلال 2700 صورة التقطت وتغطّي 45% من سطح عطارد. وحتى هذا الوقت، كان العلماء يشككون بوجود حقل مغناطيسي للكوكب نظرا لأن الكوكب صغير، ومركزه أصبح صلبا منذ عهد بعيد. وبملاحظته اكتشف وجود حقل مغناطيسي ويشيرهذا الاكتشاف بأن الكوكب لديه قلب من الحديد الذي على الأقل بشكل مائع جزئيا، والمعروف أن الحقول المغناطيسية تتولد من دوران مركز مائع ويعرف ذلك بتأثير المولد.
وفي عام 2004 ، اطلقت ناسا مركبة مسنجر والتي سوف تقوم بعدة مناورات مدارية للاقتراب من عطارد والدخول في مدار دائم حول الكوكب. وتحمل المركبة عدة ادوات علمية متقدمة تهدف الى القيام بسمح جيولوجي كامل للكوكب بوضوح ودقة عاليتين. ومن اهداف الرحلة التعرف على التكوين الداخلي لعطارد ودراسة مجاله المغناطيسي وكثافته العالية.


وذكر عن عطارد إن العالم الفلكي كبلر اعتمد عليه في استنباط قوانين الحركة الشهيرة باسمه والتي تصف دوران الكواكب حول الشمس.







الزهرة


كوكب الزهرة أجمل وأقرب كواكب المجموعة الشمسية الى الأرض. فهي أشد لمعانا من جميع الكواكب والنجوم وليس اشد منها لمعانا إلا القمر. وقد أسماها الإغريق افروديت ، واتخذوا منها الهة للحب والجمال ، وكذلك اعتبرها الرومان من بعدهم وأسموها فينوس ، وهو الاسم الذي أصبحت تعرف به إلى يومنا هذا.
والزهرة لشدة لمعانها قد تشاهد نهارا بعد شروق الشمس أو قبل غروبها بمدة تزيد على ربع ساعة إذا كانت السماء صافية. كما أنها في الليالي المظلمة تترك ظلا للأجسام ، وإذا كانت فوق البحر أو مناطق ممطورة ومغطاة بالمياه فإنه يتكون لها صليج.


الزهرة تشبه الأرض في وجوه كثيرة ، وتعتبر الكوكب التوأم للأرض. فحجمها يقارب حجم الأرض ، اذ يبلغ قطرها 12100 كيلومتر مقارنة بقطر الارض البالغ 12756 كيلومتر. وكتلتها تعادل 82% من كتلة الأرض ، وكانوا يسمونها قديما نجمة الصباح أو نجمة المساء وبعض الناس كان يطلق عليها نجمة الراعي .كما أنها اقرب كواكب المجموعة الشمسية لدينا ، فالمسافة تبلغ حين تكون الزهرة في أقرب نقطة من الأرض حوالي 40 مليون كيلومتر.


مدار الزهرة


عبور الزهرةامام الشمسوالزهرة تدور في مدار يقع داخل مدار الأرض حول الشمس ، ولذلك نراها في الغرب ترتفع عن الأفق عند مغيب الشمس ، فانها وصلت إلى ربع السماء فإنها تبدأ بالهبوط عائدة إلى الأفق الغربي لتختفي بعد فترة طولها حوالي ثمانية أشهر منذ بدء ارتفاعها. ويستمر اختفاء الزهرة نحو نصف شهر ، ثم تبدأ بالظهور مرة أخرى ولكن في الأفق الشرقي هذه المرة وقبيل شروق الشمس بقليل. ثم تأخذبالارتفاع يوميا بعد يوم حتى تصل مرة اخرى إلى ربع السماء (أي ما يقارب 48 درجة فوق الافق الشرقي وقت الشروق ) ثم تبدأ بالهبوط مرة أخرى لتختفي خلف الأفق ولكن لمدة أطول من الاختفاء الماضي ثلاث مرات ، أي لمدة شهر ونصف وما ذلك إلا لأنها في المرة الاولى اختفت بين الأرض والشمس ، ولكنها هذه المرة تختفي خلف الشمس أي أن الشمس هي التي تكون في الوسط هذه المرة بما يجعلها تحتاج لوقت أطول حتى تبدأ بالظهور غربا من جديد. ولكن الزهرة تدور في مدار الأرض ، فإنها تتوسط أحيانا بين الأرض والشمس ، فنراها نقطة سوداء تعبر قرص الشمس ، شأنها في ذلك شأن عطارد (ويسمي ذلك عبور الكوكب) ، ويحدث لها ذلك غالبا في كل قرن مرتين ، وقد يحدث مرة واحدة .


يوم الزهرة اطول من سنتها
انفردت الزهرة عن سائر كواكب المجموعة الشمسية في أن يومها أطول من سنتها ، فطول يومها 243 يوما أرضيا، أي أنها تدور حول نفسها دورة دورة واحدة في هذه المدة ، ولكنها دورة تراجعية أي من الشرق الى الغرب مما يجعل الشمس تشرق عليها من الغرب ، أما سنتها فيبلغ طولها 224.7 يوما. لقد تمكن الانسان من معرفة الكثير عن الكواكب الاخرى ورسم خرائط لسطوحها وحتى لأقمارها إلا انه لم يتمكن من معرفة إلا القليل عن أقرب الكواكب إلينا.
الرحلات الاستكشافية

مسبار بيونيرإن قربها منا لم يجعلها سهلة المنال ، لإنها مغطاة بكاملها بغطاء كثيبف من الغيوم المكونة من حامض الكبريتيك ، وغلافها الجوي مكون في أغلبة من غاز ثاني اكسيد الكربون ، وعندما أرسل الاتحاد السوفيتي مركبته الفضائية فينيرا 1 ، وهبطت على سطح الزهرة بهدوء ، تحطمت بعد أن عملت لمدة 23 دقيقة فقط ، وذلك بفعل الضغط الجوي العالي الذي يعادل 90 مرة مقدار الضغط على سطح الأرض. وليس ذلك فقط ، وإنما بفعل الحرارة الشديدة الحرارة الشديدة كذلك والتي تبلغ 460 درجة مئوية.
لقد أرسلت المركبة قبل تحطمها بعض الصور لسطح الزهرة ، وبذلك استطاع الانسان ولأول مرة ان يرى طبيعة سطحها الصخرية ، كذلك تم ارسال المركبة بايونير للزهرة يوم 20مايو عام 1978 وهبطت عليه وصورت صورا نادرة لسطحه ، كما انه عن طريق الرادار استطاع العلماء ان يرسموا خرائط ، ويحددوا أماكن الجبال والسهول وقد أطلقوا الاسماء على جميع المناطق ومنها أرض عشتار (Ishtar Terra) وعشتار اسم الزهرة لدى البابليين ، كما أن اسمها العزى عند العرب في الجاهلية ، ومن معالم سطح الزهرة جبل ماكسويل الذي يعتبر أعلى من قمة افرست في جبال الهيملايا.
مناخ الزهرة
وأخيرا فإن الزهرة لا تصلح للحياة بجميع أنواعها ، ولا يعتقد بأن العلماء سيفكرون بارسال مركبات مأهولة إليها في المستقبل القريب ، وربما يكون تفكيرهم منصبا على الوصول الى المريخ فقط ، فهو الوحيد الذي يستطيع الانسان استعماره في المستقبل. ومن اشهر المركبات التي ارسلت للزهرة هي مركبة ماجلان التي عملت على تصوير سطوح الزهرة بالرادار ورسمت خرائط لسطحة وأظهرت لنا فيها الشقوق والصخور الصلبة بأنواعها والتي تشبه الى حد كبير الطبيعة الصخرية للمريخ.


التضاريس السطحية



وبالرغم من ان القدماء انبهروا بجمال كوكب الزهرة واسموه تيمنا بآله الحب والجمال ، الا ان مناخ الزهرة هو اقرب مناخ للجحيم. فألأمطار حمضية وقاتلة ، ودرجة الحرارة مرتفعة ، والضغط الجوي كافي لسحق اي بدايات متواضعة للحياة ، ويحوي جو الزهرة على وفرة من الغازات السامة وبتركيز عالي مثل الأمونيا والنشادر وأول أكسيد الكربون.

ولكن للزهرة فوائد عملية في رحلات استكشاف الفضاء حيث يستفيد علماء الفضاء كثيرا من وضع كوكب الزهرة عند ارسال مركبات بعيدة المدى مثل فويجر-1 وفويجر-2 الى الكواكب العملاقة المشتري وزحل وأورانوس ونبتون ، وجاليليو التي ارسلت الى المشتري والباثفيندر الى المريخ واخيرا المركبة كاسيني الى زحل إذ أن هذه المركبات وتستفيد من قوة الدفع التجاذب (Gravity Assist) اي ان المركبات التي تقترب من الزهرة تتأثر بجاذبيته وتتسارع منطلقة الى الكواكب البعيدة موفرة بذلك قدر كبير من الطاقة اللازمة للرحلة.



الارض والقمر



ان الارض تعتبر الكوكب المثالي لحياة كل الكائنات الحية التي نعرفها وبالاخص الانسان. حيث ان موقع الارض فريد من نوعه في المجموعة الشمسية فهي تأتي في الترتيب الثالث بعدا عن الشمس ويبلغ بعدها في اقصاه 152.1 مليون كيلومتر. وفي اقرب بعد يبلغ 147.1 مليون كيلومتر (المتوسط 149.6 مليون كيلومتر ) وهذا البعد يجعلها تستقبل المقدار المناسب من الضوء الذي يلزم للحفاظ على الحياة ونموها وازدهارها.

اوصاف الارض

يبلغ قطر الارض عند خط الاستواء 12756 كيلومتر وعند القطب 12714 كيلومتر. لذا فهي بيضاوية الشكل وتدور على محورها كل 23 ساعه و 56 دقيقه و 4.091 ثانية من الغرب الى الشرق ، والذي يؤدي الى تعاقب الليل والنهار. تميل الأرض على محورها نحو 23.26 درجة مما يخلق الفصول الاربعة. وتدور حول الشمس كل 365 يوم وست ساعات وتسع دقائق و9.5 ثوان وذلك ما نحسبه سنه شمسية كاملة. وتبلغ كتله الارض نحو 5.977 تريليون كيلوجرام (التريليون هو واحد وامامه 12 صفرا) والكثافة 5.52 جم/سم3.
تكوين الارض
يتكون جرم الارض من خمس طبقات وهي على النحو التالي:1.


1-القشرة:
وعليها تعيش كل الكائنات الحية وتوجد عليها كل التضاريس الارضية المعروفة . وتتكون معظمها من اكاسيد السيليكات والالمنيوم والمواد الخفيفة. وتبلغ سماكتها من 5 كيلومتر تحت سطح البحار الى 40 كيلومتر في القارات في المتوسط (ويزداد السمك اكثر في الجبال) ويجدر الذكر هنا ان القشرة تتركب من سبع صفائح كبيرة ملتصقة او متداخلة مع بعضها البعض وهي تتحرك ببطء حاملة معها القارات والبحار وكل ما عليها.


وذلك بسبب تيارات الحمل الحرارية التي توجد تحتها.



2- الوشاح العلوي:
ومعظمها من الصخور السائلة اللزجة المركبة من صخور السيليكات واكاسيدها ويبلغ سمكها حوالي 620 كيلومتر.3 3-الوشاح السفلي:
وفي هذه الطبقة تكون الصخور ذات سيولة عالية نسبيا من الطبقة التي قبلها وتركيبها يماثلها تقريبا. وتبلغ سماكتها حوالي 2280 كيلومتر. وتتميز طبقتها الوشاح العلوية والسفلية بوجود تيارات حمل حرارية وهي بدورها المسؤولة عن تحريك الطبقات التكتونية (او ما يسمى بتحرك القارات).4.


4- طبقة النواة العليا:
وهي عبارة عن خليط من السيليكات ونسبة من الحديد والنيكل وهي ذات لزوجة متوسطه تظرا للضغط الهائل الواقع عليها وتبلغ سماكتها حولي 2000 كيلومتر.


5. النواة:

وهي عبارة عن كتلة صلبة من الحديد والنيكل تحت درجة حرارة تبلغ خمس الاف وخمسمائة درجة سليزية . وضغط يعادل اربعة ملايين قدر الضغط عند سطح البحر. ويبلغ نصف قطر النواة حوالي 1400 كيلومتر تقريبا.

المجال المغناطيسي :
ومن المميزات المهمة للارض وجود مجال مغناطيسي قوي يعمل كدرع وقاية للارض. وهو منحرف عن الشمال الجغرافي بمقدار 11.6 درجة فقط وهو يحمي الارض من كثير من الاشعاعات الخطيرة القادمة من الفضاء الخارجي مثل الاشعه الكونية واشعة غاما والرياح الشمسية.


ولولا هذا المجال لما استطاع الانسان استكشاف الارض ولما استطاع ان يعرف مكانه عليها بدقه متناهية عن طريق البوصلة.

جو الارض :
للارض جومعتدل الكثافة ذو سمك متوسط ويتكون من خمس طبقات هي:


1. تروبوسفير.

2.ستراتوسفير.

3.ميزوسفير.

4.ثيرموسفير.

5.اكسوسفير.

ويبلغ سمك الغلاف الجوي حوالي 700 كيلومتر لكن اهم طبقاته هي الاولى (من الاسفل) أي طبقة التربوسفير والتي تحتوي على معظم النشاط الجوي والظواهر الجوية بشكل عام وهي التي توفر المناخ المناسب للحياة بأشكالها المختلفة . وتجدر الاشارة الى ان سمك هذه الطبقة لا يتعدى 8 كيلومتر عند الاقطاب و 17 كيلومتر عند خط الاستواء.ويتكون الغلاف الجوي في اغلبه من النيتروجين اذ تبلغ نسبته 78% وغاز الاكسجين المهم لحياة الكائنات الحية بنسبة 21% وغازات اخرى لا تتجاوز نسبتها 1% ولكن لها تأثير ملحوظ مثل غاز ثاني اكسيد الكربون حيث يعمل على تسخين الارض عن طريق حبس الحرارة المنعكسة من الارض.

ونسبته في ازدياد مستمر نظرا للنشاط الصناعي للانسان.
شروق الارض على القمراهم التضاريس الارضية
من اهم التضاريس التي تتميز بها الارض:


هي وجود مسطح مائي ضخم حيث تبلغ نسبته حوالي 70% مقارنه باليابسة التي لا تتعدى 30%. واعلى الجبال على الارض هو قمة جبل افرست اذ يبلغ ارتفاعه 8848 مترا ، اما اعمق موقع على الارض فهو يقع في المحيط الهادي وهو خندق ماريانا عند اليابان اذ يبلغ عمقه 10,911 مترا تحت سطح الماء.وتوجد على الارض سبع قارات وسبعة بحار. وتوجد كلها على سبع قطع تكتونية كبيرة. ويعتقد العلماء ان المحيطات كانت مهدا لبداية الحياة قبل 4.5 مليار سنة وظلت الحياة في المحيطات حتى تطوّر وانتقال الكائنات الحية الى اليابسة قبل 500 مليون سنة.

القمر



يوجد للارض قمر طبيعي واحد فقط. وقد استحوذ على استكشافة مخيلة الانسان منذ الازل. فما زال يحاول فك رموزه حتى استطاع الوصول اليه في يوم العشرين من شهر يوليو 1969 ولم يكن ليتم له ذلك الا بعد جهد وتعب عظيمين. وكان اول رائد فضاء يضع رجلة على القمر هو نيل ارميسترونغ الذي قال كلمته المشهورة: ان هذه خطوة صغيره بالنسبة للانسان ، ولكنها خطوة عظيمة بالنسبة للانسانية جمعاء.خصائص القمر
يبلغ قطر القمر 3476 كيلومتر.

وكتلته حوالي 73.4 سكستيليون جم ( أي واحد وامامه 21 صفرا).

وتبلغ كثافة القمر 3,346 كجم/متر3. وجاذبية القمر تساوي سدس جاذبية الارض.

ويدور حول الارض كل 27.3216 يوما ( مايعادل 27 يوما وسبع ساعات و 43 دقيقه و 11.5 ثانية) وهي نفس الفترة التي يدور فيها حول نفسه. لذا فهو يواجه الارض دائما بوجه واحد فقط ويبعد مدار القمر عن الارض حوالي 384400 كيلومتر ومداره يميل بالنسبة لخط الاستواء السماوي بمقدار 5.1 درجات في المتوسط.

ويلاحظ على وجه القمر بقع بيضاء واخرى رمادية داكنة.

والسبب في ذلك ان المناطق البيضاء تكون من مواد احدث من المواد الداكنة التي خرجت من تحت التربة على اثر الاصطدامات النيزكية وقد سميت الاماكن الداكنه البحار القمرية ( كما سماها غاليليو عندما درس القمر).

الظواهر القمرية
يسبب القمر اهم وأقدم ظاهرتين عرفها التاريخ إلا وهما الكسوف والخسوف.

فالكسوف كما نعلم هو توسط القمر بين الارض والشمس مما يحجب الشمس لفتره زمنية وجيزة.
واما الخسوف فهو توسط الارض بين القمر والشمس والذي يؤدي الى اظلام قرص القمر نظرا لوقوعه في ظل الارض.

والحادثة الاولى (الكسوف) تتكرر في السنة من مرتين الى ثلاث مرات لكن الخسوف قد يتكرر اكثر من اربع مرات في السنه الواحدة ، وذلك نظرا لكبر حجم منطقة الظل وشبه الظل للارض.

والكسوف الشمسي يمكن ان يحدث على ثلاث انواع والذي يحدد الكسوف الشمسي هو وضع القمر بالنسبة للارض وهذه الانواع هي :

الكسوف الكلي :ويحدث عندما يكون القمر في نقطه تسمى الحضيض بالنسبة للارض وهي اقصر مسافة يمكن ان يقتربها القمر من الارض وتبلغ 257,140 كيلومتر وفي هذه الحالة يغطي القمر كل فرص الشمس وتبدو للناظرين الهالة الشمسية وما يعرف بالخاتم الماسي والذي يسبب في ظهور رؤية الغلاف الجوي للشمس والنشاط الشمسي.
خسوف القمر
الكسوف الحلقي :

يحدث عندما يكون وضع القمر في نقطه الاوج وهي اقصى مسافة يمكن ان يتبعدها القمر عن الارض وتبلغ حوالي 406.564 كيلومتر .

والقمر عند هذه المسافة لا يستطيع ان يغطي كل قرص الشمس.

وتظهر الشمس على شكل حلقة مضيئة ولا يظهر فيها الهالة الشمسية ولا الخاتم الماسي للشمس كما هو الحال في الكسوف الجزئي:

يحدث عندما يكون القمر في الوسط تماما بين الارض والشمس.

فاءما ان يكون فوق الخط الواصل بين الارض والشمس او تحته وبالتالي يغطي فقط جزءا بسيطا من قرص الشمس ولا يكون لبعد القمر عن الارض تأثيرا اساسي في هذه الحالة.

استكشاف القمر
اولى الرحلات الفضائية للقمر كانت من نصيب المركبات الغير المأهولة. مثل رحلات بايونير ولونا ورينجر وسيرفيور واكسبلورر.

وبعد ذلك جاء دور الرحلات المأهولة.فأول من قام بإستكشاف الجانب المظلم من القمر كانت المركبة الفضائية السوفييتية "لونا 2" عندما قامت بجولات مدارية حول القمر في15 سبتمبر 1959، وأول من حطّ قدمه على سطح القمر هو "نيل ارمسترونج"، قائد المركبة الفضائية الأمريكية "أبولو 11" في20 يوليو 1969 ، وكان يرافقه رائد الفضاء بز الدرين.

وفي تلك الفترة، كانت الحرب الباردة في أوجها بين الإتحاد السوفييتي والولايات المتحدة، وأجّج هذا الإنجاز الأمريكي السباق إلى الفضاء بين الإتحاد السوفييتي والولايات المتّحدة .

وقد وضع رائد الفضاء "نيل أرمسترونج" لوحة معدنية على سطح القمر كُتب فيها "هنا حطّت أقدام رجال من كوكب الأرض في يوليو 1969 بعد الميلاد، لقد جئنا بسلام باسم البشرية"، وقام رواد الفضاء الثلاثة بالتوقيع على اللوحة المعدنية كما وقّعها الرئيس الأمريكي آنذاك ، ريتشارد نيكسون.

ومن الرحلات الحديثة غير المأهولة التي وصلت للقمر رحلة كلامنتين عام 1994 ورحلة المستكشف التي وصلت اليه عام 1997 وكلا الرحلتين اكدت وجود مياه في اعماق سحيقة عند القطب الشمالي والقطب الجنوبي للقمر ومن المحتمل ارسال رحلات فضائية خاصة لمحاولة استخراج هذه المياة وسيكون ذلك عام 2012 حسب برنامج وكالة الفضاء الامريكية ناسا.
فوهات القمرومن اهم ما تم معرفته بشكل جازم ان الارض والقمر تكونا من جرم واحد او جسم واحد.

وان بداية خلق الجرمين كان قبل 4.5 ملايين سنه.

حيث وجد العلماء ان التركيب والتكوين الصخري والمعدني على القمر يشابه كثيرا ان لم يكن كليا التركيبات الصخرية على الارض وبالرغم من ذلك ، الا ان القمر يمثل عالما فريدا في حد ذاته ، حيث ظل محتفظا بسجل كامل للاحداث التي وقعت في المجموعة الشمسية وذلك بسبب انعدام عوامل التعرية الطبيعية مثل الرياح والامطار.

فلا يمتلك القمر اي غلاف جوي يذكر بسبب ضعف الجاذبية.

ومازال القمر ذا اهمية كبيرة للارض حيث نرى اثره المستمر منذ القدم والمتمثل في ظاهرتي المد والجزر. وله اهمية علمية خاصة لدى العلماء حيث يخططون للاستفاده من معادنه وبناء قاعده على سطحه لاطلاق السفن الفضائية لاستكشاف الكواكب والنجوم الاخرى.

المريخ
المريخ هو الكوكب الرابع في النظام الشمسي، وسمّي بهذا الإسم تيمّناً بإله الحرب الروماني. مساحته تقدّر بربع مساحة الأرض.
له قمران، يسمّى الأول فوبوس والثاني ديموس ، ويمتاز كوكب المريخ بلونه الأحمر بسبب كثرة الحديد فيه إذ يطلق عليه الكوكب الأحمر.
يعتقد العلماء ان كوكب المريخ كان يحتوي على الماء قبل 4 مليارات سنة، والذي يجعل فرضية وجود حياة عليه فرضية عاليةً.
يطلق عليه الكوكب الأحمر وذلك بسبب وفرة اكسيد الحديد على سطحه.
وتدل الشواهد أن المريخ كان يحوي أنهار وقنوات وبحيرات وحتي محيطات مائية في ماضيه السحيق.
ويعتقد العلماء ان الماء تسرب وتبخر من سطح المريخ تدريجيا على مر العصور.
واليوم المياه الموجودة إما مياه متجمدة في قلنسوتي القطبين بكوكب المريخ أو تحت سطح أرضه .
وللمريخ قمران هما ديموس وفوبوس.
وبه أكبر بركان في المجموعة الشمسية يطلق عليه أوليمبس مونز.
تبلغ درجة الحرارة العليا 20 درجة مئوية في الصيف وتصل درجة الحرارة في الشتاء الى -120 درجة مئوية.ويتكون الغلاف الجوي للمريخ على نسبة 95% من غاز ثاني اكسيد الكربون ، يليه غاز النيتروجين بنسبة 2.7%. كما أن الأكسجين موجود بكميات لاتكاد تذكر فنسبته تبلغ 0.13% ، وهناك غازات أخرى خاملة بنسب صغيره جدا.
وبعكس الغلاف الجوي السميك للأرض ، فإن الغلاف الجوي للمريخ ضئيل ويبلغ الضغط الجوي عند السطح 0.06% من الضغط الجوي عند سطح البحر في الأرض.

المريخ عند الأقدمين :
منذ القدم والإنسان يشاهد بين نجوم السماء المألوفة لديه أجراما تتحرك وتغير أماكنها باستمرار بعضها بطيء والآخر سريع .
ولقد عرفت ذلك الحضارات التي أهتمت بعلم الفلك .
ومنها حضارات مابين النهرين و حضارة المصريين والأغريق على كوكب المريخ إسم أريس (Ares) واعتبره الرومان كذلك وأسموه مارس (Mars) وهي التسمية التي غلبت عليه صخور
المريخ عند العرب :

عرف العرب الكواكب السيارة وسموها بأسمائها المعروفة لديهم وربما أتخذوا من بعضها آلهة لهم أيام الجاهلية مثل كوكب الزهرة سماه البايليون عشتروت واليوانانيون افروديت والرومان فينوس والعرب العزي .
ومن المعروف أن أحد الأصنام في الجاهلية أسمه العزي , ويقول أن قتيبة ( المتوفي سنة 276 هـ ) في كتابة الأنواء عن كواكب المجموعة الشمسية :
( يقال أن زحل أعلاه ثم المشتري ثم المريخ ثم الشمس ودون الشمس الزهرة. ودون الزهرة عطارد ودون عطارد القمر) . فالشمس متوسطة لها ثلاثة فوقها وثلاثة تحتها.
وقد يسمى بعضها بغير هذه الأسماء .( فيسمى الزهرة أناهيد ) .
لقد أوردنا هذه الفقرة من كتاب الأنواء لإعطاء القارئ فكرة عن مفهوم بعض العلماء العرب المشتغلين بالفلك لكواكب المجموعة الشمسية فابن قتيبة أولا لم يذكر الأرض على انها أحد هذه الكواكب – وهذا لا يؤخذ عليه .
فقد ظل جميع الفلكيين في البلاد المختلفة يعتقدون بأن جميع الأجرام السماوية بما في ذلك الشمس والنجوم تدور حول الأرض حتى قام كوبرنيكوس بوضع النموذج الحديث للمجموعة الشمسية في القرن السادس عشر.
المريخ في العصر الحديث :

جبل اوليمبوسبدأ عصر التلسكوب في بداية القرن السابع عشر ووجه العلماء مناظيرهم إلى القمر والكواكب والأجرام السماوية الأخرى.
وعرفوا عن المريخ أمور كثيرة.
ولكن لصغر حجمه وبدائية مناظيرهم اعتقدوا بوجود حياة على سطحه ، وتخيلوا أن هناك قنوات شقها المريخيون من قطبيه بإتجاه المناطق الإستوائية بغرض الاستفاده من المياه عندما يذوب الجليد مع بداية فصل الصيف.
لقد ظلت تلك المعتقدات لدى بعض العلماء حتى أواخر القرن التاسع عشر حتى تطورت دقة وقوة المراصد الفلكية والتي نفت وجود اي قنوات صناعية على المريخ.
عندها أصبحوا مقتنعين بأنه إذا كانت ثمة حياة ، فأنها سكون بدائية على شكل ميكروبات أو فيروسات عند المنطقة الاستوائية وذلك لكونها أقل بروده من غيرها.
فدرجات الحرارة فيها ترتفع عند الظهر إلى بضع درجات فوق الصفر المئوي.
إن الحياة تحتاج بالدرجة الأولى إلى الجو المعتدل حتى يكون هناك ماء ونبات ، ولكن درجات الحرارة المتدنية إلى مادون الصفر المئوي ليلا ونهارا تجعل الماء – إن وجد – في حالة تجمد.
كما أن جو المريخ يحتوي على بخار ماء وبنسبة 0.03 في المائة. ويغطي الثلج قطبه الشمالي ، وتقدر ناسا ان ذوبان الجليد في قطبي المريخ كفيل بتغطية كافة سطحه ببحر لا يقل عمقه على 10 امتار.
والثلج الذي يتكاثر شتاء يأتي من بخار الماء الموجود في الجو والذي يتحول إلى ثلج دون أن يمر بحالة السيولة ، وعند ذوبانه صيفا لا يتحول إلى ماء أولا كما هو الحال على الأرض ويرجع ذلك الى ضعف الضغط الجوي على سطح المريخ .لقد ألهبت فكرة وجود حياة على سطح المريخ الكثير من الكتاب الروائين.
فأخذوا يؤلفون وينشرون إنتاجاتهم حوله ، وقد قامت صناعة السينما الغربية بتضخيم ذلك وانتجت أفلاما مثيرة وبعضها مرعبة ، وأخذت الجماهير تسابق لمشاهدة جيراننا المريخيين الذين صورهم بعض العلماء الفلك بأن لهم حضارة متقدمة يدل عليها شقهم للقنوات والطرق.
القمر فوبوس :
فوبوس قطعة صخرية صغيرة غير منتظمة الشكل لا يزيد طولها عن 22 كم ويتم دورته حول المريخ كل 7.7 ساعات. تغطي السطح فوهات متوافتة القدم والحجم اكبرها اسمه ستيكني يبلغ قطرها 10 كم. يقترب فوبوس من المريخ بمعدل 1.8 متر لكل قرن ، ويعتقد العلماء انه مع اقتراب فوبوس من المريخ ، فان قوى الجاذبية الموجية (Tidal Forces) سوف تسبب تصدعات شديدة على سطح القمر وسوف يكون مصير فوبوس الحتمي هو تفككه وانشطاره الى الاف الصخور الصغيرة عندما يصل نصف قطر مداره الى 7100 كم.

القمر ديموس :
فوبوسالقمرديموس هو احد الاقمار التابعة لكوكب المريخ إلى جانب القمر فبوس و هو عبارة عن قطعة صخرية صغيرة غير منتظمة الشكل لا يزيد طولها عن 12 كم ويتم دورته حول المريخ خلال 1.3 يوم. وكما فوبوس ، يغطى ديموس بفوهات متفاوتة القدم والحجم.

استكشاف المريخ :

تمّ إرسال ما يقرب من 12 مركبة فضائية للكوكب الأحمر من قِبل الولايات المتحدة، الإتّحاد السوفييتي السابق ، اوروبا، واليابان. قرابة ثلثين المركبات الفضائية فشلت في مهمّتها أما على الأرض، او خلال رحلتها او خلال هبوطها على سطح الكوكب الأحمر. من أنجح المحاولات إلى كوكب المريخ تلك التي سمّيت بـ "مارينر"، "برنامج الفيكنج"، "سورفيور"، "باثفيندر"، و "أوديسي". قامت المركبة "سورفيور" بالتقاط صور لسطح الكوكب، الأمر الذي أعطى العلماء تصوراً بوجود ماء، إمّا على السطح او تحت سطح الكوكب بقليل.

وبالنسبة للمركبة "أوديسي"، فقد قامت بإرسال معلومات إلى العلماء على الأرض والتي مكّنت العلماء من الإستنتاج من وجود ماء متجمّد تحت سطح الكوكب في المنطقة الواقعة عند 60 درجة جنوب القطب الجنوبي للكوكب.
القطب الشمالي :


في العام 2003، قامت وكالة الفضاء الأوروبية بإرسال مركبة مدارية وسيارة تعمل عن طريق التحكم عن بعد، وقامت الأولى بتأكيد المعلومة المتعلقة بوجود ماء جليد وغاز ثاني اكسيد الكربون المتجمد في منطقة القطب الجنوبي لكوكب المريخ. باءت محاولات الوكالة الأوروبية بالفشل في محاولة الإتصال بالسيارة المصاحبة للمركبة الفضائية وأعلنت الوكالة رسمياً فقدانها للسيارة الآلية في فبراير من من نفس العام.


وقامت وكالة الفضاء الامريكية (ناسا) بارسال مركبتين توأمين لاسكتشاف المريخ في عام 2004 ، واطلق عليهما اسم "الروح" و "الفرصة" بهدف دراسة الطبيعة الجيوفيزئاية لسطح المريخ. وقد تكللت هذه الرحلة بنجاح منقطع النظير حيث توقع الخبراء عمل المركبتين لمدة ثلاثة اشهر لانجاز المهمة الرئيسية للرحلة.

ولكن المركبتين قاموا بمسح سطح المريخ لاكثر من ثلاثة سنوات دون اي اعطال تذكر وفيها قطعوا اكثر من 20 كم وهي مسافة قياسية بالنسبة لرحلات استكشاف المريخ.
من الاهداف العلمية للمركبتين هو القيام بمسح تفصيلي لجيولوجيا المريخ بحثا عن آثار وجود الماء ، المصدر الرئيسي للحياة.يلاحظ القارئ مدى اهتمام الولايات المتحدة الأمريكية ورسيا بهذا الكوكب الأحمر وكثرة ما أرسلتا إلية من مركبات . أن كل ذلك للتمهيد لإرسال بعثات مأهولة , اما بالتعاون بين الدولتين أو بمشاريع منفردة. وأيضا لإقامة مستعمرات على سطح القمر ثم على المريخ ثم الإنطلاق إلى ماهو أبعد .
وحتى يتم ذلك في المستقبل لابد من معرفة كل شيئ عن المريخ.

مركبة سبيريتالمريخ هو الكوكب الوحيد في المجموعة الشمسية الذي يشبه في طول يومه وطول اليوم على الأرض أذ يبلغ 24 ساعة و 37 دقيقة ولكن سنته تختلف أذ يبلغ 687 يوما أرضيا ، أي انه يدور حول الشمس في مدار أهليجي دورة واحدة في هذه المدة وبسرعة 24 كيلومتر في الثانية ، وخلال دورته هذه يبتعد عن الشمس ثم يقترب , فإذا ابتعد ألى أقصى بعد , أصبحت المسافة بينه وبين الشمس 249.1 مليون كيلومتر أي ان الفرق بين أقصى بعد وأدنى قرب يبلغ 42.4 مليون كيلومتر , ولو فعلت الزهرة هذه الحركة وابتعدت عن مدارها عن الشمس ألى هذا الفرق لوصلت الى الأرض ، ولكن الفرق بين أقصى بعد وادنى قرب للزهرة عن الشمس هو 1.6 مليون كيلومتر.


BBC - انطلق من محطة كيب كانفيرال في ولاية فوريدا الامريكية مسبار فضائي أطلق للبحث في اركان الكون عن عوالم أو كواكب شبيهة بالارض يمكن ان توجد حياة فيها.وسمي المسبار كيبلير على اسم عالم فضاء استرالي. وسيثبت المسبار، او التلسكوب، في مدار حول الشمس لمراقبة ورصد مساحات من الكون يعتقد انها تحتوي على ما يقرب من 100 ألف نجم شبيه بالشمس، النجم الرئيسي في مجرتنا.

وقد صمم مسبار كيبلر لالتقاط اضعف درجات الضوء التي يمكن ان تكون قد صدرت من نجوم، او شموس، بعيدة اثناء دورانه حول الشمس.

السؤال الازليوقال ادورد ويلر نائب المدير في دائرة مهمات الفضاء بوكالة الفضاء الامريكية "ناسا" ان لحظة انطلاق كيبلر ستكون تاريخية "فهذه ليست فقط مهمة علمية، بل تاريخية". ويضيف ويلر ان الهدف من المهمة هو محاولة الاجابة على السؤال الازلي الذي رافق الانسان منذ فجر التاريخ، والقائل: هل نحن وحدنا في هذا الكون..؟ يحمل مسبار كيبلر على متنه اقوى كاميرا نصبت على متن مهمة فضائية حتى الآن.كما انها المهمة الاولى المصممة للبحث عن عوالم صخرية تدور في افلاك حول نجوم شبيهة بنجمنا الشمس. يعتقد العلماء ان كواكب موجودة فيما يعرف بـ "المنطقة الدافئة"، او المنطقة القابلة للعيش، قد تحتوى على مياه على سطحها، وهي اولى علامات وجود الحياة، كما يرون. ذكر ان علماء الفضاء اكتشفوا وجود اكثر من 300 كوكب خارج المجرة الشمسية، لكن عددا قليلا منها ذو تكوين صخري شبيه بالارض. ما اغلبية تلك الكواكب فهي عبارة عن اجسام عملاقة من الغازات، مثل المشتري، او عمالقة من الجليد الفائق الصلابة مثل نبتون.وسيراقب المسبار الحديث اكثر من 100 ألف نجم "شمسي" بشكل متواصل لمدة تترواح بين اربعة وستة اعوام، او ربما اكثر، وهو مصمم لرصد كواكب شبيهة بالارض ايضا. ومن المنتظر ان يبدأ بارسال اول نتائج عملياته البحثية الاستقصائية خلال ثلاثة اشهر من اتخاذه موقعه المداري حول الشمس. تصل قوة هذا المسبار حدا تجعله يستطيع رصد اي ضوء شمسي منعكس من كوكب صخري مهما كان ضعيفا.وفي حال نجح المسبار في ايجاد كواكب شبيهة بالارض وقريبه من حجمها في المنطقة النجمية الدافئة، فسيعني انه سيعثر على اول نجم شمسي شبيه بنجمنا. ويعتقد العلماء ان المسبار سيحتاج الى نحو ثلاثة اعوام لكي يستطيع رصد وجود نجم شبيه بالشمس في المنطقة النجمية الدافئة. ذكر ان المسبارات الفضائية لها القدرة على رصد مساحات كونية مترامية الاطراف على نحو يصعب تخيله. وهو ما تحتاجه تلك الاجهزة المتطورة من اجل مراقبة ورصد النجوم كبيرة الحجم.


لوس انجليس (ا ف ب) - ضربت هزة ارضية بقوة 4,7 درجات الثلاثاء جنوب كاليفورنيا (غرب) في منطقة غير مأهولة بالسكان، حسبما اعلن المعهد الجيوفيزيائي الاميركي، لكنها لم توقع ضحايا او اضرارا.
وحدد مركز الهزة على بعد اربعة كيلومترات من بلدة بومباي بيتش و144 كلم من سان دييغو في منطقة شبه صحراوية بحسب بيان اصدره المعهد.
ووقعت الهزة في الساعة 4,55 بالتوقيت المحلي (11,55 تغ) واعقبتها عدة هزات ارتدادية.
ولقياس الهزة يعتمد معهد الجيوفيزياء الاميركي سلما مرتبطا مباشرة بمواصفات الهزة. وعلى هذا السلم المفتوح يعتبر الزلزال قويا عندما يتجاوز ست درجات.
وتقع كاليفورنيا على اكثر الصدوع الزلزالية نشاطا في العالم. ويخشى وقوع زلزال قوي مدمر (بيغ وان) على صدع سان فرانسيسكو وهو اكبر الصدوع.
ويرى علماء ان ثمة احتمال بنسبة 70% ان يقع هذا الزلزال في السنوات الثلاثين المقبلة.
وقد يؤدي زلزال بقوة 7,8 درجات الى سقوط 1800 قتيل و50 الف جريح والتسبب باضرار بقيمة 200 مليار دولار وفق سيناريو اعده 300 خبير ونشر في ايار/مايو الماضي.
ويقع زلزال كبير من هذا النوع (بيغ وان) في جنوب كاليفورنيا كل 150 عاما تقريبا والزلزال الاخير بهذا الحجم وقع العام 1857.
وفي كانون الثاني/يناير 1994 وقعت هزة بلغت قوتها 6,7 درجات في نورثريدج (40 كيلومترا شمال غرب لوس انجليس ما ادى الى مقتل ستين شخصا واصابة عشرة الاف بجروح.


مسبار الفضاء فونكس التابع لوكالة ناسا أظهر وجود أملاح حامض البريكولوريت قال باحثون في مجال الفضاء إن من الممكن وجود برك من المياه المالحة تحت سطح كوكب المريخ.
وعبر بعض الباحثين في وقت سابق عن اعتقادهم بأن الماء موجود على نطاق واسع في شكل ثلج أو بخار على سطح المريخ بسبب درجات الحرارة المنخفضة والضغط الجوي.
لكن مسبار الفضاء فونكس التابع لوكالة ناسا أظهر وجود أملاح حامض البريكولوريت التي يمكن أن تبقي الماء في شكل سائل في درجات حرارة 70 درجة تحت الصفر.
ويعتقد أن الجيوب الملحية تعود إلى فترة تفاعلت فيها التربة مع الثلج.
ويناقش باحثون هذه الفرضية في مؤتمر علوم الفضاء في ولاية تكساس الأمريكية.

الأربعاء، 18 مارس، 2009

حياة المصرى القديم

أولاً: الآداب
ا – الكتابة
انظر أيضاً:
اللغة والكتابة والحساب فى مصر القديمة
لن ينسى التاريخ فضل المصريين على الإنسانية فى اختراع الكتابة، وقد تم ذلك قبل عصر توحيد البلاد، وبالكتابة سجل المصريون القدماء مظاهر حياتهم السياسية والدينية والثقافية والاقتصادية.

تطور الكتابة

سجل المصريون القدماء أفكارهم عن طريق الصور، وكل صورة تدل على كلمة معينة، فلكى يكتب المصريون القدماء كلمة "سمكة" رسموا صورتها مصغرة، وسميت هذه الكتابة "الهيروغليفية"، وكانت تستخدم على جدران المعابد، واللوحات الحجرية والخشبية، وتكتب من أعلى إلى أسفل أو العكس، ومن اليمين إلى اليسار أو العكس.
هذه الكتابة الهيروغليفية استخدمت فى تسجيل النصوص الدينية، وكذلك عرفت باسم "الخط المقدس".
ثم ظهر نوع مبسط من الكتابة سميت "
الهيراطيقية" (أى خط رجال الدين)، واستخدمت فى الكتب الدينية والنصوص الأدبية فى عصر الدولة الوسطى.
أخيراً ظهرت الكتابة
الديموطيقية (أى الكتابة الشعبية) التى استعملت فى كل نواحى الحياة، وانتشرت فى العصور المتأخرة، وعصرى البطالمة والرومان.
كيف توصلنا إلى قراءة الكتابة المصرية القديمة؟



فى عام 1799 م عثرت الفرق العسكرية الفرنسية على "حجر رشيد" بالقرب من مدينة "رشيد" المصرية، فكان بمثابة المفتاح الذى كشف معنى الكتابة الهيروغليفية المصرية القديمة.

و"حجر رشيد" عبارة عن كتلة من البازلت الأسود نُقش عليها حوالى عام 196 ق.م مديح للملك "بطليموس الخامس" على هيئة ثلاثة نقوش متوازية، وذلك باللغات الهيروغليفية، والديموطيقية المصرية، واليونانية.وبمقارنة اللغات الثلاثة أمكن للعلماء فك ألغاز اللغة الهيروغليفية، ووضعوا بذلك أسس علم المصريات الحديث. وحجر رشيد معروض الآن بالمتحف البريطانى فى لندن.
بعد مجىء الحملة الفرنسية إلى مصر عام 1798 م، عثر أحد ضباط الحملة على حجر يعرف بـ "حجر رشيد"، وحملوه إلى فرنسا، واستطاع العالم الفرنسى "شمبليون" Jean François Champollion فك رموز الكتابة الموجودة عليه، فأمكن قراءة ما تركه المصريون القدماء من كتابات على جدران المقابر والمعابد، أو على لفائف البردى. وتقديراً لجهود هذا العالم الفرنسى، أطلقت الحكومة المصرية اسمه على أحد الشوارع الكبرى فى مدينة القاهرة.

أدوات الكتابة :


استخدم المصرى القديم القلم المدبب المصنوع من البوص، والمداد الأسود أو الأحمر، والألواح الخشبية وأوراق البردى، وكانت كتب المصريين القدماء عبارة عن لفائف من قراطيس البردى، ومنها أخذنا معظم معلوماتنا عن حضارة المصريين القدماء.
ب – أنواع الأدب المصرى القديم




مقطع من أحد نسخ "كتاب الموتى" التى ترجع إلى بداية الأسرة الـ 19 (حوالى عام 1310 ق.م)، ويصور المحاكمة النهائية للميت أمام "أوزوريس" إله الموتى (وهو فى هذه النسخة "هو-نيفر" Hu-Nefer الكاتب الملكى).
وتشرح الكتابة الهيروغليفية والرسوم فى هذا المقطع طقوس وزن قلب الميت قبل أن يمكن منحه حياة سرمدية سعيدة.
بالكتابة المصرية القديمة، سجل المصريون القدماء آدابهم المختلفة التى صورت جميع نواحى الحياة، مثل:
الأدب الدينى:
الذى يتناول عقائد المصريين الدينية، ونظرياتهم عن الحياة الأخرى، والبعث والخلود، وخلق الكون، والآلهة، والأساطير الدينية.
مثل: نصوص الأهرام (هرم "أوناس" بـ"سقارة") التى سجلت على جدران بعض الأهرامات لتكون عوناً للميت فى الحياة الأخرى، وكتاب الموتى وهو عبارة عن كتابات دينية تكتب على أوراق البردى، وتوضع مع الميت لمساعدته وحمايته فهى عون للميت ينجيه من الجحيم، وأيضاً الأساطير الدينية كأسطورة "إيزيس" و"أوزوريس" التى توضح انتصار الحق والعدل مهما طال الظلم والباطل.
الأدب القصصى:
برع المصريون القدماء فى كتابة القصص، وكان منها ما حدث فى أيامهم (قصة "سنوهى")، ومنها الخرافى (قصة الملاح الغريق).
الأدب التهذيبى:
عبارة عن تعاليم وحكم ونصائح ووصايا خلقية، ومن أشهر تلك النصائح كلمات الحكيم "بتاح حتب" فى الدولة القديمة، والحكيم "آنى" فى عصر الدولة الحديثة.
أدب المديح:
عبارة عن أدب يهدف إلى تمجيد أعمال الملوك أو الأشخاص، أو الإشادة ببطولتهم أو فضلهم.
قصة سنوهى (من الأدب القصصى، وهى قصة حقيقية)
تدور القصة حول القائد "سنوهى" قائد جيش الملك "أمنمحات الأول" فى الدولة الوسطى، فقد هرب عندما سمع بوفاة الملك، وتولى ولى العهد "سنوسرت" الحكم حيث كان "سنوهى" عدواً له. وصل "سنوهى" إلى أحد مشايخ البدو فى فلسطين الذى أكرمه وزوجه كبرى بناته، فحقد على "سنوهى" جيرانه، وظهر منهم فتى طلب مبارزته، فانتصر "سنوهى" وقضى عليه. ظل "سنوهى" فى فلسطين حتى أصبح شيخاً، وزاد حنينه لوطنه العزيز مصر، ولما علم فرعون عفا عن "سنوهى"، وأكرمه وعينه فى بلاطه.
قصة الملاح الغريق (من الأدب القصصى، وهى قصى خرافية)
تحكى القصة أن ملاحاً مصرياً ركب سفينة فى البحر الأحمر لكى يذهب إلى بلد بعيد، وهبت عاصفة شديدة أغرقت السفينة بركابها، عدا هذا المصرى الذى رسا على جزيرة، وأخذ يطوف بها بحثاً عن الطعام، وإذا به يقابل ثعباناً طوله 300 ذراعاً، فتملكه الرعب، لكن الثعبان طمأنه بعد أن روى ما حدث له، وعاش المصرى فى الجزيرة شهراً، وإذا بسفينة مصرية تمر، فتحمله إلى أرض الوطن مصر، بعد هذه الرحلة الشاقة وما بها من الأهوال.
أسطورة إيزيس وأوزوريس (أسطورة خيالية توضح لنا الكثير من معتقدات القدماء المصريين)



تقول الأسطورة:
إله الأرض وإله السماء كانا زوجين أنجبا ولدين هما: "أوزوريس"، و"ست"، وبنتين هما "إيزيس" و"نفتيس"، وتزوج "أوزوريس" من أخته "إيزيس"، وتزوج "ست" من أخته "نفتيس"، وقد حكم "أوزوريس" حكماً عادلاً فأحبه الناس، أما "ست" فكان شريراً مكروهاً، فامتلأ قلبه حقداً على أخيه "أوزوريس"، وأخذ يدبر المؤامرات للتخلص منه.


أقام "ست" وليمة دعا إليها بعض أصدقائه من الآلهة، ومنهم "أوزوريس"، وأعلن "ست" على المدعوين أنه قد أعد تابوتاً مزيناً بالأحجار الكريمة سيفوز به من يكون على حجم جسمه كهدية، وكان "ست" قد صنع التابوت بحيث يلائم جسم أخيه "أوزوريس".
أخذ كل واحد ينام فى التابوت لكى يرى إذا كان على مقاس جسمه حتى يفوز به، حتى جاء دور "أوزوريس"، وعندما مد "أوزوريس" جسمه فيه، سارع "ست" وأعوانه وأغلقوا عليه التابوت، وألقوا به فى النيل، فحمله التيار إلى البحر المتوسط، وهناك حملته الأمواج إلى سواحل "فينيقيا" (لبنان الحالية).




ولما علمت "إيزيس" بما حدث لزوجها، حزنت حزناً شديداً وأخذت تبحث عنه، حتى اهتدت إلى مكانه وحملت الجثة معها إلى مصر حيث خبأتها فى أحراش الدلتا، وأخذت تصلى إلى الله أن يرد لزوجها الحياة.
استجاب الله لنداء "إيزيس"، وعادت الحياة إلى "أوزوريس"، لكن "ست" الشرير تمكن من العثور على أخيه، ومزق جثته وألقى بأجزائها فى أقاليم مصر المختلفة.
وكانت "إيزيس" قد أنجبت من "أوزوريس" طفلاً هو "حوريس" (حورس) الذى انتقم من "ست" وحاربه وانتصر عليه، أما "أوزوريس" فقد أصبح إله الموتى بعد أن رفض العودة إلى هذا العالم الملىء بالشر.
انظر أيضاً: أبيدوس ودندرة: أسطورة أوزير وإيسة



ثانياً: العلوم
أثبتت الكشوف الحديثة أن المصريين القدماء كانت لهم علوم قامت على أساس التجربة والخبرة، وعلى البحث المنظم، ومن أهم هذه العلوم:
ا – الفلك وحساب الزمن :
كان
للدين واقترانه بحياة المصريين القدماء أكبر الأثر فى تطور الفلك، وكان كهنة "هليوبوليس" أول من اهتموا بدراسة الفلك، وتوصلوا إلى معرفة الكثير من مواقع النجوم والكواكب. كما ابتكر المصريون القدماء التقويم الشمسى (على أساس دورة الشمس)، وقسموا السنة إلى اثنى عشر شهراً، كل منهما يبلغ ثلاثين يوماً، وبذلك أصبح عدد أيام السنة 360 يوماً، وبقى خمسة أيام آخر كل عام، كانوا يطلقون عليها أيام "النسىء"، كما قسموا فصول العام واستخدموا أيضاً آلات لقياس ساعات الليل والنهار.

ب - الهندسة والحساب :




بردية فرعونية قديمة من القرن الـ 17 قبل الميلاد (أى منذ حوالى 3700 سنة) عبارة عن مرجع فى الرياضيّات يكشف لنا أن قدماء المصريين استخدموا نظاماً عشرياً.
عرف المصريون القدماء أصل
الحساب وقواعده، فاستخدموا الجمع والطرح والضرب والقسمة، وتوصلوا إلى معرفة الكسور العادية، كما تقدموا فى الهندسة، فالذى يتأمل الأهرامات المختلفة يستطيع أن يقدر أن التنفيذ كان قائماً على مبادئ هندسية. كما عرف المصريون القدماء مساحة المربع والمستطيل، واستخدموا الحساب فى معرفة مساحة الأرض الزراعية وتقدير المحاصيل، ودرجة ارتفاع أو انخفاض نهر النيل، وتسجيل رواتب الموظفين والجنود. وكانت وحدات قياس مساحة الأرض القدم والذراع.
ج – الطب والتحنيط:


عرف المصريون القدماء الكثير عن جسم الإنسان وأمراضه وطرق علاجه، وقد كان هناك أطباء متخصصون للأمراض الباطنية، وللعيون وللأسنان وللجراحة. كما برع المصريون القدماء فى التحنيط، وليس أدل على مهارتهم من أن أجساد بعض الفراعنة لا تزال محتفظة بمظهرها وشكلها رغم مرور آلاف السنين. ومن أشهر أطباء المصريين "إيمحوتب" الذى عاش فى الأسرة الثالثة.



وتوجد فى مقبرة "انخما-حور" Ankhma-Hor بـ"سقارة" لوحات رائعة من عصر الأسرة السادسة تصور عمليات جراحية فى الأصابع وعملية ختان.
د – الكيمياء :
يعد المصريون أول من عرف علم الكيمياء، فقد نبغوا فى صناعة الألوان والأصباغ المختلفة، كما برعوا فى صناعة العقاقير والأدوية من الأعشاب النباتية، كذلك فى إعداد المواد الكيماوية اللازمة للتحنيط.
ثالثاً:الفنون

ا – العمارة :
البيوت: كانت مساكن المصريين القدماء تبنى من الطوب، وتتكون من طابقاً واحداً أو اثنين،
فعقيدة البعث والخلود دفعت المصريين القدماء إلى عدم الاهتمام ببناء المساكن، والاهتمام ببناء المقابر باعتبارها دار الخلود.المقابر: معظم مقابر المصريين القدماء بنيت على الشاطئ الغربى لنهر النيل، حيث تخيلوا نتيجة ملاحظتهم غروب الشمس، أن الغرب يمثل المدخل الحقيقى إلى مملكة الموتى. وفى الدولة الحديثة نحت القدماء مقابرهم فى صخور الجبال غرب "طيبة" ("وادى الملوك").
زيارة لمقبرة الملك "أمنحوتب الثانى" بـ"وادى الملوك" - والملك "امنحوتب الثانى" هو سابع ملوك الأسرة الـ 18 وابن الملك العظيم "تحتمس الثالث".
تطور بناء المقابر فى مصر الفرعونية





كانت المقبرة أول الأمر حفرة تحت سطح الأرض يوضع فيها الميت، ويهال عليها التراب.
تطورت الحفرة إلى حجرة أو حجرتان تحت سطح الأرض تبنى من الطوب اللّبن ولها سلم يوصل إليها.
ثم تطورت إلى حجرة تحت سطح الأرض فوقها مصطبة على سطح الأرض.
ثم تطورت إلى هرم مدرج يتكون من عدة مصاطب كل منها أصغر من التى تحتها. ثم تطورت إلى الهرم الكامل.
المعابد :
تنقسم المعابد إلى قسمين:





المعابد الكبيرة:
وهى لعبادة الإله فى "طيبة" ("آمون")، ومنها معبد الكرنك الذى يعد أضخم دار للعبادة فى العالم، ومعبد الأقصر.
المعابد الصغرى:
وهى جنائزية لكى تقام بها شعائر الدين وطقوس الجنازة على فرعون، وخاصة بالكهنة وأهل فرعون، ومن أمثلتها معبد "حتشبسوت" بـ"الدير البحرى"، ومعبد "الرمسيوم" الذى بناه "رمسيس الثانى".



مسلة الأقصر التى أهدتها مصر إلى فرنسا تقف الآن شامخة فى وسط ميدان الكونكورد فى قلب باريس شاهدة على عظمة الفراعنة.
برع المصريون القدماء فى نحت المسلات الشاهقة الارتفاع، وفى الرسم والنقش، والتصوير على الجدران وتلوينها.